منسق لجان شعبية بالفيوم: مراقبة الإنترنت عودة لكبت الحريات

شارك:
صورة أرشيفية

أكد وليد أبو سريع، منسق اللجان الشعبية لحماية الثورة بمركز إطسا، بمحافظة الفيوم، رفضه التام لعودة الممارسات القديمة في كبت الحريات الشخصية، بحجة مكافحة الإرهاب، وقال إن تصريحات وزير الداخلية بمراقبة الاتصالات وشبكة الإنترنت، تعطي فرصة لجماعة الإخوان، للهجوم على الإدارة الحالية للبلاد.
وأضاف أبو سريع أن تصريحات الوزير تعد تشويه لثورة 30 يونيو، مؤكدًا أن هناك محرضون وداعمون للإرهاب على مواقع التواصل الاجتماعي لكن مراقبتهم يجب أن تتم بإذن من النيابة، ولا يطلق العنان لمراقبة الجميع.

ليست هناك تعليقات